نملة صغيرة تناطح جبالا راسخة شماء

عند أن يرد خالد الوصابي على الأئمة الجبال (الأشعري – الباقلاني – الجويني – الغزالي – الرازي – النووي – ابن حجر) أتخيل نملة صغيرة تناطح جبالاً راسخة شماء
يقول خالد الوصابي: (يدعي الاشاعرة ان العقل هو المستقل بإثبات وجود الله تعالى)
يا خالد:
الأشاعرة يقولون: العقل آلة النظر، أي: أنَّ مَنْ لا عقل له لا نظر له، وإذا كان كذلك فلا تكليف عليه، وفي الحديث الصحيح أن القلم رفع عن ثلاثة عن الصبي حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يفيق، وعن النائم حتى يستيقظ .. والثلاثة يشتركون في عدم العقل أو عدم اكتماله
وهذا النظر الذي (العقل آلته) من خلال النظر في المخلوقات، والاستدلال بها على الخالق وهو المنهج القرآني الذي تدل عليه عشرات الآيات.
ولكن مع ذلك لو لم ينظر العقل، ولم يعرف الله فإنه لا يؤاخذ بذلك إلا بعد بعث الرسول، قال سبحانه: {وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا} [الإسراء: 15].
فقولهم: إن ((العقل آلة معرفة الله)) أمر حق صحيح دل عليه الكتاب والسنة، وهو متفق عليه بين أهل السنة بمجموعاتهم الثلاث (الحنبلية والأشعرية والماتريدية) وبين المعتزلة.
فليس في هذا الحق شيء يُعاب.
وأما قولك:
إنَّ الأشاعرة يقولون: (إن العقل لا يدرك حسن الاشياء وقبحها وإنما يدرك حسنها وقبحها بالشرع لا بالعقل)
فهذا الإطلاق باطل وكذب على الأشاعرة.
فإن الحسن والقبح يأتي بثلاثة معان:
الأول: بمعنى ملاءمة الطبع ومنافرته كحسن الحلو وقبح المر، وهذا عقلي باتفاق الحنابلة والأشعرية والماتريدية والمعتزلة.
الثاني: بمعنى صفة الكمال والنقص كحسن العلم وقبح الجهل، وهذا عقلي باتفاق الحنابلة والأشعرية والماتريدية والمعتزلة.
الثالث: بمعنى ترتب الثواب والعقاب آجلا والمدح والذم عاجلا: كحسن الطاعة وقبح المعصية،
فهذا
عند أهل السنة بمجموعاتهم الثلاث (حنبلية، أشعرية، ماتريدية) لا يعلم إلا من الشرع، أي: ((إن العقل ليس مُشَـرِّعاً))،
وعند المعتزلة أن العقل يدرك ذلك. (وهذا القسم الثالث فقط هو محل النزاع).
وهذا الذي قاله الأشعرية هو قول الحنبلية والماتريدية وخالف في ذلك المعتزلة
{{فليس بين القولين أي تناقض}} .. بل وضعوا العقل في موضعه الصحيح في المسألتين.فانظر واعلم يا خالد على مَـنْ تعيب، وفي أيِّ صفٍ تقف أنت أيها المسكين.وخلاصة القول أنك تفضح نفسك بما تكتب، وتهرف بما لا تعرف .. فالخوف عليك لا على الأشاعرة
فالأشاعرة أساطين العلم وعباقرة الفهم منهم المفسرون (البغوي – الرازي – البيضاوي – القرطبي …الخ) ،، منهم المحدثون والفقهاء (الخطيب البغدادي – ابن الصلاح – العز بن عبد السلام – النووي – ابن حجر… الخ) ومنهم الأصوليون، ومنهم أئمة اللغة
فارفق بنفسك وارحمها
ـــــــــــ
سيف العصري

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.