التَّرَبُّعُ عِنْدَ تِلاَوَةِ الْقُرْآنِ

فصل في آداب التلاوة

ينبغي لقارئ القرآن أن يكون على وضوء، مستعملاً للأدب، مطرقاً *غير متربع* ولا متكئ. 📚مختصر منهاج القاصدين لابن قدامة المقدسي.

📚وعبارة الإحياء للغزالي:

الباب الثاني: في ظاهر آداب التلاوة وهي عشرة

الأول: في حال القارىء وهو أن يكون على الوضوء واقعا عَلَى هَيْئَةِ الْأَدَبِ وَالسُّكُونِ إِمَّا قَائِمًا وَإِمَّا جالساً مستقبل القبلة مطرقاً رأسه *غير متربع* ولا متكىء.

ولكن قال النووي في آداب معلم القرآن: ويجلس *متربعا إن شاء* أو غير متربع. 📚التبيان للنووي.

📚وفي الموسوعة الفقهية الكويتية:

ثَانِيًا – *التَّرَبُّعُ عِنْدَ تِلاَوَةِ الْقُرْآنِ*:

٨ – *لاَ بَأْسَ* بِقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ فِي كُل حَالٍ: قَائِمًا أَوْ جَالِسًا، *مُتَرَبِّعًا* أَوْ غَيْرَ مُتَرَبِّعٍ، أَوْ مُضْطَجِعًا أَوْ رَاكِبًا أَوْ مَاشِيًا، لِحَدِيثِ عَائِشَةَ قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَّكِئُ فِي حِجْرِي وَأَنَا حَائِضٌ ثُمَّ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ (٢) وَعَنْهَا قَالَتْ: إِنِّي لأََقْرَأُ الْقُرْآنَ وَأَنَا مُضْطَجِعَةٌ عَلَى سَرِيرِي.

(٢) حديث عائشة: ” كان النبي صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض ثم يقرأ القرآن ” أخرجه البخاري (الفتح ١ / ٤٠١ – ط السلفية) .

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.