حديث: من تَمامِ البِرِّ كِتمانُ المصائبِ

حديث: من تَمامِ البِرِّ كِتمانُ المصائبِ

١- [عن عبدالله بن عمر:] من تَمامِ البِرِّ كِتمانُ المصائبِ

ابن حبان (٣٥٤ هـ)، المجروحين ٢/١٢٠ • موضوع • أخرجه أبو يعلى في «المعجم» (١٠٤)، وابن حبان في «المجروحين» (٢/٦٤)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)

[لفظه نفس لفظ الحديث ١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

٢- [عن عبدالله بن عمر:] من تمامِ البرِّ كتمانُ المصائبِ

ابن عدي (٣٦٥ هـ)، الكامل في الضعفاء ٤/٢٠٥ • [فيه] زافر بن سليمان أحاديثه مقلوبة الإسناد مقلوبة المتن وعامة ما يرويه لا يتابع عليه ويكتب حديثه مع ضعفه • أخرجه أبو يعلى في «المعجم» (١٠٤)، وابن حبان في «المجروحين» (٢/٦٤)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)

٣- [عن عبدالله بن عمر:] مِن كنوزِ البِرِّ كِتمانُ المصائبِ والأمراضِ والصَّدَقةِ

الحاكم (٤٠٥ هـ)، شعب الإيمان ٧/٣٢٧١ • تفرد به زافر بن سليمان • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

[لفظه نفس لفظ الحديث ٣ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

٤- [عن عبدالله بن عمر:] مِن كنوزِ البِرِّ كتمانُ المصائبِ والأمراضِ والصَّدقَةِ

أبو نعيم (٤٣٠ هـ)، حلية الأولياء ٨/٢١٣ • غريب من حديث نافع وعبد العزيز تفرد به عنه زافر • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

[لفظه نفس لفظ الحديث ٢]

٥- من تمامِ البرِّ كتمانُ المصائبِ

ابن القيسراني (٥٠٨ هـ)، معرفة التذكرة ١٩٨ • فيه عبد العزيز بن أبي رواد عنده نسخة موضوعة عن نافع من المفتوحة

[لفظه نفس لفظ الحديث ١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

٦- [عن عبدالله بن عمر:] من تَمامِ البِرِّ كِتْمانُ المَصائِبِ

ابن القيسراني (٥٠٨ هـ)، تذكرة الحفاظ ٢٩٥ • [فيه] عبد العزيز بن أبي داود عن نافع وهذه نسخة موضوعة • أخرجه أبو يعلى في «المعجم» (١٠٤)، وابن حبان في «المجروحين» (٢/٦٤)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)

٧- مِنْ كنوزِ البرِّ ويُروَى مِنْ كنوزِ الإيمانِ كتمانُ المصائبِ والأمراضِ والصدقةِ

الصغاني (٦٥٠ هـ)، الدر الملتقط ٢٤ • موضوع

[لفظه نفس لفظ الحديث ١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

٨- من تمامِ البرِّ كتمانُ المصائبَ

محمد ابن عبدالهادي، رسالة لطيفة ٢٥ • ليس له إسناد أو له إسناد ولا يحتج بمثله النقاد من أهل العلم

٩- [عن عبدالله بن عمر:] تمامُ البرِّ كِتمانُ المصائبِ

البوصيري (٨٤٠ هـ)، إتحاف الخيرة المهرة ٢/٤٢٩ • سنده صحيح

[لفظه نفس لفظ الحديث ١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٠- [عن عبدالله بن عمر:] من تَمامِ البِرّ كتمانُ المصائبِ

ابن حجر العسقلاني (٨٥٢ هـ)، المطالب العالية ٣/٩١ • [فيه] زافر بن سليمان ضعيف • أخرجه أبو يعلى في «المعجم» (١٠٤)، وابن حبان في «المجروحين» (٢/٦٤)، وابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)

١١- [عن عبدالله بن عمر:] مِنْ كنوزِ البرِّ كتمانُ المصائبِ، والأمراضِ، والصدقةِ

السيوطي (٩١١ هـ)، الجامع الصغير ٨٢٤١ • ضعيف

[لفظه نفس لفظ الحديث ٣ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٢- [عن عبدالله بن عمر:] من كنوزِ البرِّ كتمانُ المصائبِ والأمراضِ والصدقةِ

محمد جار الله الصعدي (١١٨١ هـ)، النوافح العطرة ٣٤٢ • ضعيف • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

[لفظه نفس لفظ الحديث ٣ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٣- [عن عبدالله بن عمر:] من كنوزِ البرِّ كتمانُ المصائبِ والأمراضُ والصَّدقةُ

السفاريني الحنبلي (١١٨٨ هـ)، شرح كتاب الشهاب ٤٣٧ • إسناده لا بأس به • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

[لفظه نفس لفظ الحديث ١١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٤- [عن عبدالله بن عمر:] من كنوزِ البرِّ كتمانُ المصائبِ، والأمراضِ، والصَّدقةِ

الألباني (١٤٢٠ هـ)، ضعيف الجامع ٥٣١١ • ضعيف • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

[لفظه نفس لفظ الحديث ١١ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٥- [عن عبدالله بن عمر:] مِن كنوزِ البرِّ كتمانُ المصائبِ والأمراضِ والصَّدقَةِ

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الضعيفة ٦٩٣ • ضعيف • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) مطولاً، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) واللفظ له.

الصفحة ٢ ١٦- [عن أنس بن مالك:] من كنوزِ البِرِّ كتمانُ المصائبِ، وما صبرَ مَن بَثَّ

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الضعيفة ٦٦٤ • موضوع

١٧- [عن عبدالله بن عمر:] مِن كنوزِ البرِّ إخفاءِ الصَّدقةِ وكتمانِ المصائبِ والأمراضِ ومن بثَّ فلم يصبرْ

ابن عدي (٣٦٥ هـ)، الكامل في الضعفاء ٦/٥١٧ • [فيه] عبد الوهاب بن عطاء لا بأس به • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) واللفظ لهما، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) مختصراً.

[لفظه نفس لفظ الحديث ١٧ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٨- [عن عبدالله بن عمر:] من كنوزِ البرِّ إخفاءُ الصَّدقةِ وكتمانُ المصائبِ والأمراضِ ومن بثَّ فلم يصبِرْ

ابن عدي (٣٦٥ هـ)، الكامل في الضعفاء ٤/٢٠٥ • [فيه] زافر بن سليمان أحاديثه مقلوبة الإسناد مقلوبة المتن وعامة ما يرويه لا يتابع عليه ويكتب حديثه مع ضعفه • أخرجه ابن عدي في «الكامل في الضعفاء» (٣/٢٣٣)، والبيهقي في «شعب الإيمان» (١٠٠٥٠) واللفظ لهما، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٨/١٩٧) مختصراً.

الشواهد

ومن شواهد هذا الحديث:

عَنْ أبِي هُرَيرةَ رَضي الله عَنْهُ عَنْ رَسُوْلِ الله – صلى الله عليه وسلم -: “قَال الله تَعَالَى: إذَا ابتلَيْتُ عَبْدِي المُؤمِنَ *فَلَمْ يَشكِنِي* إلَى عُوَّادِهِ أطْلَقْتُهُ مِنْ أسَارِي ثُمَّ أبْدَلْتُهُ لَحْمًا خَيْرًا مِنْ لَحْمِهِ وَدَمًا خَيْرًا مِنْ دَمِهِ ثمَّ يَسْتَأنِفُ العَمَلَ”. رَوَاهُ الحَاكِمُ بِسَنَدٍ صَحِيْحٍ.

١- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ عزَّ وجلَّ: أبتلي عبدي المؤمنَ، فإن لم يشكني إلى عُوَّادِه، أطلقتُه من أسارِ عِلَّتِه، ثم أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه، ودمًا خيرًا من دمِه، ثم ليأتنفِ العملَ

أبو الفضل الشهيد (٣١٧ هـ)، علل الأحاديث ١١٨ • منكر • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦)

٢- [عن أنس بن مالك:] ثلاثٌ من كنوزِ البرِّ إخفاءُ الصدقةِ وكتمانُ المصيبةِ وكتمانُ الشكوى يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ ابتليتُ عبدي ببلاءٍ فصبرَ ولم يشكُني إلى عُوَّادِه أُبدلُه لحمًا خيرًا من لحمِه ودمًا أطيبَ من دمِه إن أرسلته إلى مثلِه لا ذنبَ له وإن توفيتُه فإلى رحمتي

ابن حبان (٣٥٤ هـ)، المجروحين ١/٢٦١ • لا أصل له • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧) واللفظ له، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٧/١١٧)

٣- [عن أنس بن مالك:] ثلاث من كنوز البر: إخفاء الصدقة، وكتمان الشكوى، وكتمان المصيبة، يقول الله تعالى: إذا ابتليت عبدي ببلاء فصبر ولم يشكني إلى عواده أبدلته لحما خيرا من لحمه، ودما خيرا من دمه، فإن أبرأته ولا ذنب له، وإن توفيته فإلى رحمتي

أبو نعيم (٤٣٠ هـ)، حلية الأولياء ٧/١٣٠ • تفرد به الجارود عن سفيان • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧)، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٧/١١٧) واللفظ له

٤- [عن أنس بن مالك:] ثلاثةٌ مِن كنوزِ البرِّ إخفاءُ الصَّدقةِ، وَكِتمانُ الشَّكوى، وَكِتمانُ المُصيبةِ، يقولُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ إذا ابتلَيتُ عبدي ببلاءٍ فَصبرَ لم يَشكُني إلى عُوَّادِهِ، أبدلتُهُ لحمًا خيرًا من لَحمِهِ، ودمًا خيرًا مِن دمِهِ، وإن أرسلتُهُ أرسلتُهُ ولا ذَنبَ لَهُ، وإن توفَّيتُهُ فإلى رَحمتي

النخشبي (٤٥٧ هـ)، تخريج الحنائيات ٢/١٢٠٤ • ما يعرف إلا من حديث محمد بن عمر بن أبي السمح عن الجارود بن يزيد النيسابوري، والجارود ضعيف الحديث

٥- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ عزَّ وجلَّ: أبتلي عبدي بالبلاءِ فإن لم يشْكُني إلى عُوَّادِه أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه، ودمًا أطيبَ من دمِه، فإن أطلقتُه من أسري أمرتُه فاستأنف العملَ

ابن الجوزي (٥٩٧ هـ)، موضوعات ابن الجوزي ٣/٤٧٨ • لايصح • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

٦- [عن أنس بن مالك:] ثلاثٌ من كنوزِ البِرِّ: إخفاءُ الصَّدقةِ، وكِتمانُ الشَّكوَى، وكِتمانُ المصيبةِ . يقولُ اللهُ تعالَى: إذا ابتليْتُ عبدي فصبِر ولم يشْكُني إلى عُوَّادِه أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه، ودمًا خيرًا من دمِه، فإن أبرأتُه أبرأتُه ولا ذنبَ له، وإن توفَّيْتُه فإلى رحمتي

ابن الجوزي (٥٩٧ هـ)، موضوعات ابن الجوزي ٣/٤٧٧ • لا يصح • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧)، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وابن الجوزي في «الموضوعات» (٣/١٩٩) واللفظ له

٧- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تبارك وتعالَى: إذا ابتلَيْتُ عبدي المؤمنَ فلم يشْكُني إلى عُوَّادِه أطلقتُه من إساري، ثمَّ أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه، ودمًا خيرًا من دمِه، ثمَّ يستأنفُ العملُ

المنذري (٦٥٦ هـ)، الترغيب والترهيب ٤/٢٣٠ • [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

٨- [عن أنس بن مالك:] من كنوزِ البِرِّ كِتمانُ الشَّكوَى ، وإخفاءُ الصَّدقةِ ، يقولُ اللهُ: ابتلَيْتُ عبدي فصبَر ولم يشكُني إلى عُوَّادِه ، إن أبرأتُه فلا ذنبَ عليه ، وإن توفَّيْتُه فإلى رحمتي

الذهبي (٧٤٨ هـ)، ترتيب الموضوعات ٢٩١ • رواه الجارود بن يزيد _ تركوه

٩- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ – تعالى -: إذا ابتليتُ عبديَ المؤمنَ فلم يَشْكُني إلى عُوَّادِه ، أطلقتُه من أَساري ، ثم أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه ودمًا خيرًا من دمِه ثم يستأنفُ العملَ .

الذهبي (٧٤٨ هـ)، المهذب ٣/١٣٠٦ • لم يخرجه الستة لعلته • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

١٠- [عن أبي سعيد الخدري:] يقولُ اللهُ: إذا ابتليتُ عبدِي بِبلاءٍ فصبرَ ولم يشكنِي إلى عوَّادهِ أبدلتهُ لحمًا خيرا من لحمهِ ودَمًا خيرا من دمهِ ، فإذا أبرأْتهُ أبرأتهُ ولا ذنبَ لهُ وإن توفيتُهُ فإلَى رحمَتِي .

العراقي (٨٠٦ هـ)، تخريج الإحياء ٤/٨٩ • فيه عباد بن كثير ضعيف •

١١- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تعالَى إذا ابتليتُ عبدي المؤمنَ فلم يشكني إلى عُوَّادِه أطلقتُه من إساري ، ثم أُبْدِلُه لحمًا خيرًا من لحمِه ودمًا خيرًا من دمِه ثم يستأنفُ العملَ .

العراقي (٨٠٦ هـ)، تخريج الإحياء ٢/٢٦٢ • إسناده جيد • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

١٢- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تعالى: إذا ابتليتُ عبدي المؤمنَ، فلم يَشكُني إلى عُوَّادِه أطلقتُه من إِساري، ثم أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمه، ودمًا خيرًا من دمِه، ثم يستأنِفُ العملَ

السيوطي (٩١١ هـ)، الجامع الصغير ٦٠٤٣ • صحيح •

١٣- [عن أنس بن مالك:] ثلاثةٌ من كنوزِ البِرِّ إخفاءُ الصدقةِ وكتمانُ المصيبةِ وكتمانُ الشكوَى، يقولُ اللهُ تعالى: إذا ابتليتُ عبدي فصبر ولم يشْكُني إلى عُوَّادِهِ أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمهِ ودمًا خيرًا من دمِهِ، فإنْ أبرَأتُهُ أبرأتُهُ ولا ذنبَ له وإنْ توفيتُهُ فإلَى رحمتي

السيوطي (٩١١ هـ)، اللآلئ المصنوعة ٢/٣٩٥ • له شواهد • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧)، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٧/١١٧)

[لفظه نفس لفظ الحديث ٥ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٤- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ عزَّ وجلَّ: أَبتلي عبدي بالبلاءِ فإنْ لم يشْكُني إلى عُوَّادِهِ أبدلتُهُ لحمًا خيرًا من لحمهِ ودمًا أطيبَ من دمهِ، فإنْ أطلقتُه من أَسْري أمرتُه فاستأنفَ العملَ

السيوطي (٩١١ هـ)، اللآلئ المصنوعة ٢/٣٩٦ • صحيح وله طرق أخرى • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

١٥- ثلاثٌ من كنوزِ البرِّ إخفاءُ الصدقةِ وكتمانُ المصيبةِ وكتمانُ الشكوى يقولُ اللهُ تعالى إذا ابتَليتُ عبدي فصبر ولم يشكُني إلى عُوَّادِه أبدلْتُه لحمًا خيرًا من لحمِه ودمًا خيرًا من دمِه فإنْ أبرأْتُه أبرأْتُه ولا ذنبَ له وإن توفيتُه فإلى رحمتي

ابن عراق الكناني (٩٦٣ هـ)، تنزيه الشريعة ٢/٣٥٤ • فيه الجارود بن يزيد وله شواهد

[لفظه نفس لفظ الحديث ١٥ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

١٦- [عن أنس بن مالك:] ثلاثٌ مِنْ كُنوزِ البِرِّ: إخفاءُ الصَّدَقَةِ، وكِتْمانُ المصيبةِ، وكتمانُ الشكْوَى، يقولُ اللهُ تعالى: إذا ابتلَيْتُ عبدِي فصبرَ، ولم يشْكُنِي إلى عُوَّادِهِ، أبدلْتُهُ لحمًا خيرًا مِنْ لحمِهِ، ودمًا خيرًا مِنْ دمِهِ، فإِنْ أبرَأْتُهُ أبرأْتُهُ ولا ذنْبَ لَهُ، وإِنْ توفَّيْتُهُ فإلى رحمتِي

الألباني (١٤٢٠ هـ)، ضعيف الجامع ٢٥٥٨ • موضوع • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧)، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٧/١١٧)

١٧- [عن أنس بن مالك:] ثلاثٌ مِن كنوزِ البرِّ: إخفاءُ الصَّدقةِ وَكِتمانُ الشَّكوَى وَكِتمانُ المصيبةِ يقولُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ إذا ابتَليتُ عَبدي ببلاءٍ فصبرَ ولَم يَشكُني إلى عوَّادِهِ أبدَلتُهُ لحمًا خيرًا مِن لَحمِهِ ودمًا خيرًا من دمِهِ فإن أرسلتُهُ أرسلتُهُ ولا ذنبَ لهُ، وإن توفَّيتُهُ فإلى رَحمتي

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الضعيفة ٦٩١ • موضوع • أخرجه ابن حبان في «المجروحين» (١/٢٥٧)، وتمام في «فوائده» (٧٦٠)، وأبو نعيم في «حلية الأولياء» (٧/١١٧)

١٨- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تعالَى: إذا ابتليتُ عبدي المؤمنَ، ولم يشكني إلى عُوَّادِه أطلقتُه من أساري، ثم أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمِه، ودمًا خيرًا من دمِه، ثم يستأنفُ العملَ

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الصحيحة ٢٧٢ • رجاله ثقات • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

١٩- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تباركَ وتعالى: إذا ابْتَلَيْتُ عَبدي المُؤْمِنَ فلمْ يَشْكُنِي إلى عُوَّادِه؛ أَطْلَقْتُهُ من أُسارِيَّ، ثُمَّ أَبْدَلْتُهُ لَحْمًا خيرًا من لَحْمِهِ، ودَمًا خيرًا من دَمِهِ، ثُمَّ يسْتَأْنَفُ العَمَلَ .

الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح الترغيب ٣٤٢٤ • صحيح • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

[لفظه نفس لفظ الحديث ١٢ مع اختلاف في الحركات أو علامات الترقيم]

٢٠- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تعالى: إذا ابتليتُ عبدي المؤمنَ، فلم يَشكُني إلى عُوَّادِه أطلقتُه من إِساري، ثم أبدلتُه لحمًا خيرًا من لحمه، ودمًا خيرًا من دمِه، ثم يستأنِفُ العملَ

الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح الجامع ٤٣٠١ • صحيح • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

٢١- [عن أبي هريرة:] قال اللهُ تَعالى: إذا ابتليتُ عبديَ المؤمنَ ولمْ يشكُني إلى عُوادِهِ أطلقتُهُ مِنْ أساري، ثمَّ أبدلتُهُ لحمًا خيرًا مِنْ لحمِهِ، ودمًا خيرًا مِنْ دمِهِ، ثمَّ يستأنفُ العملَ

الوادعي (١٤٢٢ هـ)، أحاديث معلة ٤٢٥ • قال ابن عمار الشهيد منكر • أخرجه ابن أبي الدنيا في «المرض والكفارات» (٢١٥)، والحاكم (١٢٩٠)، والبيهقي (٦٧٨٦) •

قال الغزالي: والشكوى معصية قبيحة من أهل الدين وكيف لا تقبح الشكوى من ملك الملوك وبيده كل شيء إلى عبد مملوك لا يقدر على شيء فالأحرى بالعبد إن لم يحسن الصبر على البلاء والقضاء وأفضى به الضعف إلى الشكوى أن تكون شكواه إلى الله تعالى فهو المبلي والقادر على إزالة البلاء وذل العبد لمولاه عز والشكوى إلى غيره ذل وإظهار الذل للعبد مع كونه عبداً مثله ذل قبيح. [إحياء علوم الدين]

وقال إبراهيم الحربي: “ما شكوت إلى أمي ولا إلى أختي ولا إلى امرأتي ولا إلى بناتي حمى قط وجدتها. الرجل الذي يدخل غمه على نفسه ولا يغم عياله. وكان برأسي شقيقة خمسا وأربعين سنة ما أخبرت بها أحداً قط. ولي عشر سنين أبصر بفرد عين ما أخبرت به أحدا.” [صفة الصفوة لابن الجوزي]

وقال مغيرة : ذهبت عين الأحنف بن قيس فقال : ذهبت من أربعين سنة ما شكوتها إلى أحد . [سير أعلام النبلاء للذهبي]

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.