قصة الشيخ عبد العزيز عيون السود مع الشيخ ناصر الألباني

#‏التوحيد_أولا‬

إلى من يتسرّع في رمي المسلمين بالبدعة:
تحدّث العلامة الشيخ محمد عوّامة حفظه الله في كتابه..

” أثر الحديث الشريف في اختلاف الأئمة الفقهاء رضي الله عنهم “:

حكى الشيخ عبد العزيز عيون السود المتوفّى عام 1399 هـ:

{ دخل على المسجد قبيل أذان الظهر رجل لا أعرفه، ثم سُمِّي لي وسمَّاه لي شيخنا، وهو الشيخ ناصر الألباني ! –

فجلس ينتظر الأذان، فلما قال المؤذّن :

الله أكبرَ الله أكبرَ – بفتح الراء –

قال هذا الرجل بانتفاضة وغضب : هذا خطأ، هذا بدعة !

فقال شيخنا : ما هو الخطأ والبدعة ؟

قال : هذا مخالف لما في صحيح مسلم !

فكرّر عليه شيخنا السؤال : ماذا في صحيح مسلم ؟

فقال الرجل : الذي في صحيح مسلم :

الله أكبرُ الله أكبرُ – بضمّ الراء –

فقال له شيخنا بأدبه المعروف وسكونه : تلقَّيتم صحيح مسلم عن شيوخكم، إلى الإمام مسلم أنه روى الحديث بضمّ الراء، أم هو ضبط المطبعة ؟!

قال شيخنا : فسكتَ وسكتُّ، وصلّى وانصرف..}

فليعتبر العقلاء ! ”

image

الشيخ عبد العزيز عيون السود رحمه الله تعالى

image

الشيخ محمد عوامة حفظه الله تعالى

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.