من كرامات الشيخ عبد الرزاق الحلبي رحمه الله

image

من كرامات شيخنا الراحل عبد الرزاق الحلبي رحمه الله

بقلم الشيخ احمد الأحمد حفظه الله :

دعاني أحدهم لأكتب عقد زواج لولده الذي يدرس في بلغاريا في كلية الطب فلما حضرنا وأكلنا الكنافة سألته أين ولدكم؟

قال: في بلغاريا.

قلت له: وكلك بعقد نكاحه على هذه الفتاة؟

قال: لا ولكن هو عارف بأننا نريد أن نكتب عقد نكاحه في هذا اليوم على هذه الفتاة. وطبعا بما أن الوالد موجود هو الذي ينوب عنه ولا أحد أولى منه بذلك.

فقلت له: لابد من وكالة ولو باللفظ.

وكانت الاتصالات في تلك الأيام فيها صعوبه وخرجنا ولم نعقد العقد.

وفي صبيحة اليوم الثاني ذهبت إلى معهد الفتح الإسلامي في جامع بلال المنطقة الصناعية دمشق. وفي الفرصة الأولى كان المدرسون يجتمعون في غرفة محمد خير الطرشان نائب المدير. وكان شيخنا العارف بالله العلامه عبد الرزاق الحلبي رحمه الله في الصدر يميل إلى الزاوية قليلا وأنا في الطرف الآخر من الغرفة.

يقرأ عليه القرآن كل من الأستاذ عبد الرحمن عبد الله حفظه الله والشيخ علاء الدين عطية فرج الله عنه وكان الشيخ فواز النمر حفظه الله يصب الشاي وهو يقف حائلا بيني وبين الشيخ بحيث لا أرى الشيخ ولا يراني.

فتكلم الشيخ في مسألة فقهية فقلت في نفسي عندما ينتهي الشيخ من تقرير هذه المسألة سأسأله هل يوجد قول عند أحد الفقهاء يجيز تولي الأب عقد نكاح ابنه من دون وكالة وإذا بالشيخ يمد جسمه من وراء الشيخ فواز النمر، الحائل بيني وبينه، فلما رآني قال: أما يا شيخ أحمد إذا كان الولد ذكرا فلا يصح أن يعقد الأب عقده على فتاة من دون وكالة.

وإذا بي من دون شعور أرفع صوتي وأصرخ: الله!!

فقال لي أحد الإخوة: مالك؟

قلت: والله أردت أن أسأل الشيخ هذا السؤال فأجابني عنه قبل سؤالي .

مصدر

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.