زكاة الحلي حنفيا

تجب الزكاة في الحلي ذهبا كان أو فضة ويضم الحلي إلى العروض التجارية وسائر العملات والعقارات المعدة للتجارة في بلوغ النصاب
ولهم في ذلك عدة أدلة ، منها : ما رواه أبو داود والدارقطني وصححه الحاكم عن أم سلمة رضي الله عنها أنها كانت تلبس أوضاحا من ذهب فقالت : يا رسول الله أكنز هو ؟ قال : ( إذا أديت زكاته فليس بكنز )

قال الخطابي : الظاهر من الكتاب يشهد لقول من أوجبها ، واﻷثر يؤيده

واﻷوضاح : حلي من الدراهم الصحاح .

(الشيخ محمود دحلا حفظه الله
مدرس الفقه الحنفي في معهد الفتح الإسلامي بدمشق الشام سابقا)

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.