الْعِلْمَ الْخَشْيَةُ ومَا نَفَعَ

قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ رضي الله عنه:

«لَيْسَ الْعِلْمُ بِكَثْرَةِ الرِّوَايَةِ وَلَكِنَّ الْعِلْمَ الْخَشْيَةُ»

رواه أحمد في “الزهد”، والطبراني في “الكبير” بلفظ: «لَيْسَ الْعِلْمَ مِنْ كَثْرَةِ الْحَدِيثِ، وَلَكِنَّ الْعِلْمَ مِنَ الْخَشْيَةِ»

وفي لفظ:

«لَيْسَ الْعِلْمُ عَنْ كَثْرَةِ الْحَدِيثِ، إِنَّمَا الْعِلْمُ خَشْيَةُ اللَّهِ» رواه ابن عبد البر في “العلم”.

وقال الشَّافِعِي رحمه الله: «لَيْسَ الْعِلْمُ مَا حُفِظَ، الْعِلْمُ مَا نَفَعَ»

رواه أبو نعيم في “الحلية”.

وعن عون بن عبدالله بن عتبة: قال عبدُ اللهِ : ليس العِلْمُ مِن كثرةِ الحديثِ ولكِنَّ العِلْمَ مِنَ الخشيةِ

قال الهيثمي (٨٠٧ هـ)، في مجمع الزوائد ١٠/٢٣٨ : إسناده جيد إلا أن عونا لم يدرك ابن مسعود‏‏.

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.